هل يتحطم مشروعك بخروج أفضل موظفيك؟

ريادة أعمال

Written by:

هناك شركة أغلقت أبوابها منذ ثلاثة أيام بسبب إستقالة كبار المديرين و إنتقالهم للعمل في شركة منافسة ثم تبعهم بقية الإطارات.

فالمشروع قائم أساسا على اليد العاملة فهو يمتلك مركز نداء مختص في أخذ المواعيد لشركة تقوم بتركيب الكهرباء و الغاز في بلجيكيا، و بالتالي فإنه مرتبط بإنتاجية موظفيه. فكل موعد يتم تسجيله في النظام يعني 14 يورو في حسابه. لكنه إرتكب خطأ قاتلا بعدم تكوين قادة فرق عمل أو ربط المديرين بشروط عند الإنقطاع أو مغادرة العمل أو الإستقالة فقانونيا كان عليه إضافة بند تحويل العمل و تكوين شخص آخر لمدة شهر عند الإستقالة كما أنهم لم يعلموه و لم يكون لهم ولاء تجاه مؤسسته و ذلك بتوفير أسباب الراحة و الأمان لهم.

الكثير من الشركات تشهد خسائر فادحة بمجرد إستقالة كبار موظفيها و العكس صحيح ، لذلك تعمد بعضها لتقليل الإعتماد على الأشخاص مثل يونيلفر التي عملت فيها سابقا فقد كانت تقوم بتدوير كبار المديرين بين عدة فروع ولا تسمح لهم بالمكوث أكثر من سنتين حتى لا يتمكنوا من تكوين شبكة ولاءات بين مرؤوسيهم ولا يقوموا بالضغط على المؤسسة ولي ذراعها.

كذلك يجب توثيق مراحل الإنتاج و إجبار المديرين على كتابة تقارير ودلائل العمل و إنجاز دورات تكوينية لصغار الموظفين تسمح لهم بالتأهل للقيام بأدوار قيادية متقدمة داخل المؤسسة.

وفي حال شعورك بتنامي قوة أحد المديرين حاول أن تبعده قليلا عن المؤسسة من خلال منحه إجازات طويلة الأمد و جعله يتصادم مع بعض المديرين الآخرين . أما إذا كان هذا الموظف ممتازا فيمكنك جعله يعلم عددا من المتدربين حتى ينقل خبرته لهم.

12total visits,3visits today

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares